10 نصائح لتنظيم الوقت بعد ولادة الطفل الأول


الحياة قبل الطفل الأول تختلف تمامًا بعد ولادته، فجأة تجدي أن المهام أصبحت أكثر ومتعبة، وتأخذ حيز من الوقت بشكل كبير، خاصة في حالة وجود أطفال أخرين في عمر أكبر.
كذلك وجود رضيع يتطلب الرعاية الكاملة عن دراية وتوقع منك بشكل كامل، لعدم قدرته على التعبير عن احتياجاته.
فجأة تشعر الأم إنها في متاهة لا تعرف كيف تمشي خطواتها الأولى بها، ولا كيف تستمر أو تخرج منها، وتجد أن هذا يأثر سلبًا على صحتها النفسية والجسدية، لذا سنعرفك نصائح تمكنك من تنظيم وقتك وترتيب يومك واحتياجاتك بعد الولادة.

10 نصائح لتنظيم الوقت بعد ولادة الطفل الأول:-

1-    تقبلي الحياة الجديدة:

يجب عليك أن تتقبلي شكل الحياة الجديدة الذي ستحييه للسنوات القادمة، يجب تقبل أن هناك طفل مسئول مسئولية كاملة منك، ويجب أن ترتيبي يومك على أساس وجوده سواء في فترات نومه أو صحوه، وأن نحمد الله على نعمته التي أنعم علينا بها.

2-    وضع خطة مستقبلية قبل الولادة مباشرة:

يفضل أن ترتيبي نفسك قبل الولادة، فيمكنك تنظيف منزلك بشكل كامل قبل الولادة لكي تحافظي على نظافته لفترة، كما يمكنك أن تجهزي بعض الأطعمة لتريحك في الفترة الأولى بعد الولادة.

3-    خصصي مكان للأغراض التي تحتاجينها باستمرار:

رتبي منزلك بشكل مناسب لاستقبال الضيف الجديد، فيمكنك أن تضعي بجانب سريره صندوق يحتوي على جميع الأغراض التي تحتاجينها سواء كانت الحفاضات أو الكريم الخاص بها، أو الفيتامينات التي يتناولها الرضيع بشكل يومي.
ويمكنك إذا لم يتوفر لديك المساحة لذلك أن تخصصي علبة صغيرة، تتنقل معك من غرفة لأخري بسهولة وتضعي بها الأغراض التي تحتاجينها بشكل متكرر خلال يومك لتوفري على نفسك مجهود البحث عن الأغراض التي تحتاجينها كلما جاء موعد تغيير الحفاض أو دواء الطفل.

4-    تقييم المهام المطلوبة منك خلال اليوم:

حددي كل يوم صباحًا ما هي المهام التي تحتاجي القيام بها، فضعي ورقة بجوار سريرك أو في مكان يظهر أمام عينيك بشكل متكرر، وأكتبي كل المهام المطلوبة منك في خلال اليوم بوقتها المحدد، لأن الوقت المحدد يجبرك على إنجاز المهمة المطلوبة منك، وكلما انتهيتي من مهمة ضعي بجانبها علامة صح، فتشعري بإنجازك وتكملي بطاقة أكبر.

5-    وضع روتين ومواعيد محدد للوجبات الثلاثة:

تحديد أوقات معينة للوجبات الثلاثة يساعدك على أن تحدد وقت إنجاز الطعام، وتتعودي أن في وقت محدد تقومي بتحضير وجبة الفطار وكذلك الغداء والعشاء، فيصبح يومك مرتب أكثر.
كما يمكنك وضع جدول للوجبات بشكل أسبوعي، لكي تعرفي كل يوم ماذا ستطهي غدًا فيوفر ذلك عليكي وقت التفكير في هذا البند، ويمكنك تغيير الجدول بشكل أسبوعي لعدم التكرار والملل من نفس الأطعمة التي تطهيها.

6-    تحضير الوجبات والاحتفاظ بها في الفريزر:

يمكنك أيضًا تحضير بعض الوجبات التي تحتاج إلى وقت مثل الأطعمة التي تحتاج للتتبيل  في وقت طويل، والاحتفاظ بها في الفريزر لمدة قد تصل إلى 3 أشهر، ربما تأخذ منك الترتيبات لتلك الأطعمة يوم أو يومين على الأكثر ولكنها ستوفر عليك وقت كبير فيما بعد في التحضير للوجبات كل يوم.

7-    تدوين كل الملاحظات والأشياء التي تريدي شرائها:

نتيجة لأن يوم الأم بعد الولادة يكون ممتلئ ومضغوط بالنسبة لها، فمن الممكن أن تنسى بعض الأشياء، فهنا يكون الصديق الأهم هو الورقة والقلم، يمكنك وضع ورقة وقلم في أقرب مكان لكي، كي تدوني دائمًا كل ما تحتاجينه من أشياء تريدي شرائها سواء اغراض الطعام أو المنزل او أدوات خاصة بالطفل الجديد، أو أستلام اوراق هامة من مكان ما، وغيرها من المهام التي من الممكن نسيانها.

8-    الحفاظ على المنزل مرتبًا ونظيفًا:

يجب أن تحافظي على نظافة وترتيب المنزل بشكل يومي، فهذا يوفر عليك الكثير من الوقت الذي تهدريه في الترتيب إذا تم تأجيله يوم وراء الأخر، فإذا أنهيت مهام الترتيب والتنظيف بشكل يومي بسيط لن يحتاج ذلك إلى مجهود أو وقت طويل.

9-    رتبي مواعيد نومك:

الطفل بعد الولادة يكون نومه غير متواصل بشكل كبير، فربما يحتاج للنوم كل ثلاث ساعات تقريبًا، فالطفل في الشهر الأول يحتاج للنوم بمعدل 14 ساعة بشكل متقطع خلال اليوم، يمكنك أن تأخذي قيلولة في وقت نومه، ولكن يجب عليك النوم مبكرًا عندما ينام طفلك، وكذلك الاستيقاظ مبكرًا قبل ميعاد استيقاظه، فذلك يمنحك بعض الوقت للقيام بالمهام المطلوبة منك طوال اليوم، أو حتى اخذ بعض الوقت لراحتك النفسية مع أخذ مشروبك المفضل.

10- أطلبي المساعدة من الأخرين حتي يمكنك الحصول على وقت خاص بك:

بعد فترة الحمل المرهقة، ووجود طفل يحتاج إلى مجهود كبير لرعايته مع عدم وجود خبرة كافية لديك، يجب أن تأخذي بعض الوقت المستقطع لنفسك لتستعيدي فيه طاقتك بشكل كامل لتعودي لمهامك بشكل أكثر حيوية.
يمكنك طلب المساعدة من والدتك أو أختك أو حماتك أو حتى زوجك للاهتمام بطفلك بعض الوقت أثناء غيابك، وأنت يمكنك أن تذهبي إلى مكانك المفضل أو الخروج مع بعض الأصدقاء وتناول وجبة خارج المنزل أو تناول مشروبك المفضل، ويمكنك أن تجعلي هذا اليوم هو موعد روتين الاعتناء الشخصي الخاص بكي، فيمكنك أن تذهبي10 إلى صالون التجميل لتصفيف شعرك أو الحصول على مسك للبشرة أو تدليك للقدم، فكل تلك الأشياء تساعدك على تحسين نفسيتك بشكل أكبر، والعودة إلى روتين يومك المعتاد بطريقة تساعدك على أحتمال الضغوط وأداء المهام المطلوبة منك بصدر رحب.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *